«أبوظبي للرقابة الغذائية» يستقبل وفداً من «شؤون البلديات» بالشارقة

اطلع على تجربة الجهاز في تنمية قطاع الزراعة والثروة الحيوانية

«أبوظبي للرقابة الغذائية» يستقبل وفداً من «شؤون البلديات» بالشارقة

 

استقبل جهاز أبوظبي للرقابة الغائية، مؤخراً، في مقره الرئيسي بمدينة أبوظبي، وفدا من دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية في حكومة الشارقة، بهدف الاطلاع على تجربة الجهاز الرائدة في مجال التنمية الزراعية وإدارة الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، وتبادل الخبرات في مجالات الأمن الحيوي والاستدامة الزراعية وأفضل الممارسات الحكومية ذات الصلة، وبحث فرص تعزيز التعاون بين الجانبين في عدد من القضايا المشتركة، ضمن سعي الدائرة لتوحيد الجهود وتفعيل العمل المشترك مع الجهات المعنية بالزراعة والثروة الحيوانية وذلك للارتقاء في المجال الزراعي والثروة الحيوانية في إمارة الشارقة.

وتم على هامش الزيارة عقد لقاء تعريفي مشترك قام خلاله جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعريف بأهم المبادرات والخدمات المقدمة في الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، وأبرز الإنجازات التي حققتها إمارة أبوظبي في مجال الزراعة الصحراوية وتنمية الثروة الحيوانية وتعزيز منظومة الأمن الحيوي، وتطوير قطاع أتمتة إدارة الثروة الحيوانية وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي في تحقيق التنمية المستدامة للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، واستعراض منظومة الخدمات الذكية التي يقدمها الجهاز لمربي الثروة الحيوانية والمزارعين وآلية العمل المتبعة بهذا الشأن وخطط الترويج لنشر الوعي ورفع معدلات الإقبال على الأنظمة الحديثة، وتم كذلك مناقشة أبرز الفعاليات والمشاركات في المؤتمرات المحلية والدولية ومجالات التعاون الأخرى.

كما تخلل اللقاء الحديث عن ممكنات الزراعة في إمارة الشارقة، واستعرض سالم الكديد مدير إدارة الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية بالدائرة أمام الحضور استراتيجية المراعي التي أعتمدها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة حفظه الله، والتعريف بأهم أنواع النباتات المحلية المقترح زراعتها في المراعي والتي تمتلك قدرة عالية على تحمل الظروف المناخية السائدة في الدولة والتأقلم مع طبيعة البيئة الصحراوية في المرعى ، كما استعرض الكديد الهيكل المقترح لاستراتيجية تطوير التنمية الزراعية والثروة الحيوانية في إمارة الشارقة والمقرر أن ينتهي في نهاية هذا العام.

ويأتي هذا اللقاء ضمن حرص الجهاز على تعزيز شراكته مع المؤسسات والهيئات الحكومية المحلية والإقليمية ذات الصلة بمجالات عمله، لتحقيق رسالته في تطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال الزراعة وسلامة الأغذية بهدف توفير الغذاء الآمن للمجتمع وحماية صحة الحيوان والنبات وفي الوقت ذاته الترويج للممارسات الزراعية والغذائية السليمة عبر سياسات ولوائح ومعايير جودة وأبحاث وبرامج توعوية فعالة ومتكاملة.

 

Bookmark the permalink.