أشاد سعادة سالم بن محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون 2019 عاماً للتسامح في الإمارات

 

أشاد سعادة سالم بن محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون 2019 عاماً للتسامح في الإمارات

 

أكد سعادة سالم بن محمد النقبي ، أن نهج التسامح والمحبة والعطاء، هو جسر أصيل يربط أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة مع العالم بأسره، ويعكس منظومة الأخلاق التي يتسم بها الشعب، لتكون بمثابة نقطة التلاقي الأساسية مع مختلف شعوب العالم.

 

وأضاف النقبي، أن الإمارات أدركت أهمية التسامح كركيزة متينة لبناء مجتمع متقدم فكرياً وحضارياً وإنسانياً ، استلهاماً من حكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، التي تجسد نهج الريادة الذي تتبناه دولتنا في دفع مسارالتنمية الشاملة والمستدامة .

 

وأوضح سعادته، أن هذه المناسبة تدعونا جميعاً لمضاعفة الجهود، وتأكيد الدور الذي تلعبه مختلف الجهات الحكومية في الدولة، لإشاعة روح التسامح والمحبة والإخاء، والاستفادة من هذا الغرس الإنساني، لتعميق هذا المبدأ النبيل في نفوس جميع أبناء الوطن .

 

وختم النقبي أن هذا العام يأتي انسجاماً مع عام زايد، فهو امتداد لمنظومة من القيم والمبادئ التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نفوس جميع أبناء هذا الوطن، باعتبار التسامح قيمة أساسية وضرورية لبناء المجتمعات، وتدعيم قواعد الاستقرار بين الدول والشعوب حول العالم .

 

 

Bookmark the permalink.