اليوم العالمي للمسنين

حيث يعتبر اليوم العالمي للمسنين والذي يوافق الأول من أكتوبر، يوما للاحتفال بما أنجزه كبار السن للمجتمع ولفت الانتباه إلى هذه الفئة العمرية وقدرتها على مواصلة المساهمة في المجتمع، ولرفع نسبة الوعي بالمشاكل التي تواجه كبار السن،

وبهذه المناسبة، قام وفد من الدائرة بزيارة دار رعاية المسنين بإمارة الشارقة، والذي يعتبر أحد أهم المرافق اللازمة لتلبية احتياجات المسنين، وذلك من منطلق تعزيز التعاون بين الدوائر الحكومية والأسر والأفراد لتوفير بيئة جيدة لصحة ورفاهية المسنين. واستهدفت الزيارة المسنين من الآباء والأجداد تقديراً لما قدموه من خدمات ودورهم في تطوير المجتمع، ولبث روح التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع والترابط الإنساني الذي يدعو إليه ديننا الحنيف، ومن أجل مد جسور التواصل والتراحم مع هذه الفئات الذين تقدم بهم العمر.

استقبل الدار الوفد وتم الاطلاع على المستجدات في الأساليب المتبعة لديهم مما ساهم في التوعية بأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن وتدريب الموظفين في هذا المجال.

 كما اجتمع الوفد مع عدد من المسنين في (المجلس) وتبادل معهم الأحاديث ومشاركتهم في الأنشطة التي يقومون بها بمساعدة المشرفين بالدار.

وقد أشار سالم بن محمد النقبي، رئيس الدائرة، بأن يوم المسن يعد بمثابة يوم للوفاء والاعتراف بالجميل وأن الدائرة تحرص على المشاركة في ملتقى كبار السن السنوي لتعزيز مراعاة هذه الفئة العمرية، ودعم المعايير المجتمعية لتوفير الحياة الكريمة لهم.

وفي ختام الزيارة، تم توزيع الهدايا على المسنين، الذين تفاعلوا بشكل خاص مع الزيارة، وأعربوا عن سعادتهم بها.

Bookmark the permalink.