تصريح سعادة سالم بن محمد النقبي بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني

إن ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني التي تصادف يوم التاسع عشر من رمضان من كل عام، تزامناً مع ذكرى رحيل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.، تعد مناسبة وطنية مهمة حيث نؤكد فيها ونشهد العالم أجمع أن زايد الخير استطاع أن يؤكد أن قدرة الإنسان لا حدود لها وأنه قادر على قهر المستحيل؛ بشرط أن تتوفر الإرادة والعزيمة والقيادة المخلصة.

وأن إحياء ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لنا نحن أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أن المغفور له الشيخ زايد ترك إرثاً كبيرًا من أعمال الخير والعطاء، ورسم الطريق واضحةً جليةً لأبنائه وبناته من بعده، ليستكملوا مسيرة الخير والعمل الإنساني التي ستظل في زيادة ونماءً ما داموا حاملين رايتها متسلحين بالقيم النبيلة ومبادئ الخير التي زرع بذورها ورعاها الشيخ زايد، رحمه الله.

Bookmark the permalink.