دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة تنظم اجتماعا لبلديات الامارة التسع لمناقشة تشكيل فرق عمل لتطبيق معيار إدارة استمرارية الأعمال

سالم النقبي: نسعى لنجاح نشاطات استمرارية الأعمال وفق معايير واضحة لضمان متابعة العمل من دون توقف

عقدت دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة اجتماعا تأسيسيا مع ممثلي بلديات الإمارة التسع بهدف مناقشة تشكيل فريق عمل في كل بلدية لتطبيق معيار إدارة استمرارية الأعمال الصادر من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث

ويأتي الاجتماع الذي نظمته الدائرة بمقرها بصفتها عضوا في لجنة استمرارية الأعمال في إمارة الشارقة وحرصها على قيام كافة البلديات العمل للوفاء بمتطلبات المعايير الموضوعة.

ويهدف إلى أن تكون جميع البلديات كجزء من مؤسسات الدولة في مختلف القطاعات الحيوية قادرة على الاستمرار في تقديم خدماتها وواجباتها تجاه المجتمع وليس في الأحوال العادية فقط إنما مع الحوادث المفاجئة أيضاً وتأهيل منظومة العمل والكوادر لمجاراة تلك التحديات.

حضر الاجتماع كل من ممثلي بلدية الحمرية وبلدية مدينة الذيد وبلدية المدام وبلدية مليحة وبلدية مدينة خورفكان وبلدية مدينة كلباء وبلدية دبا الحصن.

وجرى خلال الاجتماع مع منسقي البلديات تعريفهم بكافة المفاهيم الأساسية لتطبيق معيار إدارة استمرارية الأعمال بجانب الأهداف التي ترتكز عليها وفق ما تسعى إليه من خطط تضمن تحقيقها لاستمرار تقديم الخدمات الحيوية لدى كل بلدية.

وتطرق الاجتماع إلى تشكيل وعي عام بأهمية السعي لبناء القدرات والإمكانيات المحلية لمواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث وتم مناقشة الإجراءات الأساسية والمتطلبات اللازمة للبدء بتشكيل فريق استمرارية الأعمال في كل بلدية بإشراف ومتابعة الدائرة.

وفي هذا الإطار أفاد سيف عيسى الشامسي عضو لجنة استمرارية الأعمال في إمارة الشارقة بأن الغاية الرئيسية من عقد الاجتماع مع ممثلي بلديات الإمارة هي للتعريف بالمفاهيم الأساسية لتطبيق معيار إدارة استمرارية الأعمال وتهيئة إدارات البلدية بضرورة تحديد الخدمات الحيوية التي تقدمها كل بلدية والسعي إلى توحيد الإجراءات والمعلومات الأساسية المتعلقة بها لوضع الخطط الكفيلة باستمراريتها في حالة حدوث أي طارئ.

وأكد الشامسي على أهمية عقد الاجتماعات بشكل دوري لمتابعة القرارات والتوجيهات الخاصة باستمرارية الأعمال، وتمكين فرق العمل من تطبيق برنامج استمرارية الأعمال بما يحقق أعلى درجات الجاهزية عند الاستجابة لأي طارئ.

من جانبه أشار سالم بن محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة إلى أهمية ما تطرحه الدائرة لكافة البلديات لتوحيد منهجيات وفق معايير الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث لإدارة استمرارية الأعمال في المؤسسات المختلفة بالدولة وضمان عدم انقطاع خدماتها لأي سبب.

وأضاف النقبي إن سياسات الدائرة ترتكز على تلاقي جهودها مع كافة الجهود الوطنية وترجمتها على أرض الواقع بالتعاون مع البلديات لتحقيق المتطلبات الحيوية والتي من بينها استمرارية الأعمال لافتا إلى أن هذا يتحقق بحزمة من الخطط والتجهيزات المدروسة مسبقاً للتعامل مع أي طارئ يؤدي إلى إرباك العمل أو توقفه مؤكداً أن الاجتماع وغيره من الاجتماعات التي سيتم عقدها بجانب تشكيل فرق العمل في كل بلدية ستعمل على نجاح نشاطات استمرارية الأعمال وفق معايير واضحة وتطوير البرامج والسياسات الداعمة والمبادئ التوجيهية والإجراءات اللازمة لضمان متابعة العمل من دون توقف.

Bookmark the permalink.