دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية تشارك في الملتقى الكويتي الإماراتي الثاني 2018

ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني 47 وعام زايد

دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية تشارك في الملتقى الكويتي الإماراتي الثاني 2018

شاركت دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة في الملتقى الكويتي الإماراتي الثاني 2018، احتفالاً بالعيد الـ 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة وعام زايد، والذي نظمته القنصلية الكويتية في متحف الفهيدي التاريخي بدبي تحت رعاية الشيخة شيخة بنت عبد الله الصباح حيث تم استرجاع المواقف التاريخية للمغفور له زايد الخير مستذكرين ما قدمه للدولة والمنطقة والعالم أجمع من عطاء متواصل. وقد أعرب سالم بن محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية عن مشاعر الفخر والإعتزاز والوفاء لدولة الإمارات قيادة وشعباً واحتفاءاً بالذكرى العظيمة لقيام الاتحاد وما حققته الإمارات العربية المتحدة من نهضة وتطور في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وقد أثني سعادته عن العلاقات التاريخية الأخوية الحميمة التي تربط بين الإمارات والكويت على مدى العقود المنصرمة، تلك العلاقات التي لم تشوبها شائبة على مدى تاريخها. وتوجه سعادته بالشكر والتقدير لأعضاء القنصلية الكويتية على الحفل وما يحتويه من أجواء وطنية شملت العديد من الفعاليات التراثية والثقافية المتنوعة والتي أبرزت مسيرة النهضة والتقدم لدولة الإمارات وإنجازاتها خلال ال 47عام . وأكد سعادته  أن ذكرى قيام دولة الإمارات العربية المتحدة وتنظيم الاحتفالات الخاصة بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات يعد مناسبة وطنية يستحضر فيها جميع أبناء الشعب الإماراتي الطيّب والمقيمين على أرضها المعطاء الإنجازات والمكتسبات العظيمة التي تحققت
وأوضح أن اتحاد الدولة هو فخر بالقيادة الرشيدة التي تكاملت وتعاضدت جهودها لترسيخ الاتحاد في نفوس أبناء الوطن.

    وقدمت الدائرة مجموعة من الفعاليات والنشاطات  حيث تم إقامة الجناح الخاص بالدائرة  والذي شهد اقبالاً كبيراً حيث تم تصميم  مجسم لشجرة  الغاف والتي حملت توقيع بصمة الزوار لجناح الدائرة ، كما  قامت الدائرة بتقديم وعرض مبادرة إنتاج البلاستيك الحيوي من بقايا الغذاء من خلال عرض مجسمات فنية معادة التدوير وتقديم هدايا للأطفال على هيئة الصلصال المصنوع وفق  هذه المبادرة من قبل الدائرة  والتي لاقت اهتماماً خاصاً من كافة زوار المعرض من المسؤولين  وغيرهم  لما تقدمه من جديد لتطوير صناعة البلاستيك الحيوي حفاظا على بيئة نظيفة.  كما تم تقديم عرض لفرقة شباب اليوله ، وتم مشاركة الجمهور  في عرض للأعمال الفنية الوطنية من عمل طالبات مدرسة خولة بنت ثعلبة للتعليم الأساسي والثانوي بالشارقة ، ومدرسة الحيرة الثانوية للبنات ، لإختيار أجمل  اللوحات التي أنجزتها الطالبات لهذا الغرض .

 

Bookmark the permalink.