مشاركة في مهرجان ليوا عجمان للرطب 2018

شاركت دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة في مهرجان ليوا عجمان للرطب 2018 ، وتاتي مشاركة  الدائرة ضمن المبادرات المجتمعية التي تنفذها الدائرة خلال عام زايد ، حيث يجسد المهرجان استراتيجية فكر المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، في المحافظة على التراث الإماراتي العريق واستمراريته، وبخاصة النخيل والرطب، واللذان يمثلان دعامة أساسية من دعائم المجتمع الإماراتي وتقاليده المتوارثة، وتأكيداً على دور القيادة الرشيدة في ترسيخ مكانة النخيل والرطب والتمور كرمز لأصالة الماضي وخير للحاضر وضمانة للغد.

ويَحفَل المهرجان الذي يفتح أبوابه أمام الزوار بشكل يومي خلال الفترة من 18 وحتى 28 يوليو 2018، بالعديد من الفعاليات والأنشطة التراثيّة الإماراتية التي وصلت بصداها إلى العالمية، والتي تستقطب أعداد كبيرة من الزوار كل عام، حيث بات يُشَكل ملتقى فريداً لعشاق النخيل والرُّطب من أفراد ومؤسسات،

تضمنت مشاركة الدائرة العديد من الفعاليات والأنشطة التي تستهدف إحياء التراث والاحتفاء بالعادات والتقاليد الإماراتية العريقة، وذلك ضمن أجواء احتفالية حافلة بالمرح والفعاليات المشوقة لكل زوار المهرجان . كما شاركت كلا من بلدية منطقة البطائخ وبلدية منطقة مليحة خلال فترة المهرجان بتقديم فعاليات وعروض بارزة لانواع الرطب و الترويج لأفضل وأفخر أنواع التمور ، والتي تهدف إلى التوعية بأهمية النخلة و تسليط الضوء على جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على التراث والموروث الثقافي الإماراتي .

وأشار سعادة سالم بن محمد النقبي رئيس الدائرة إلى أن المهرجان يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية، التي تركز على أهمية شجرة النخيل، وفوائدها، إضافة إلى أنواع وأصناف التمور، فضلاً عن المسابقات المشوقة والمستوحاة من الرطب .

كما أكد سعادته أن المهرجان هو ملتقى لتبادل الخبرات والمعارف بين جميع المعنيين بزراعة الرطب و إتاحة منصّة تسمح للشركات المتخصصة في هذا المجال بتبادل الخبرات والمعارف للحصول على منتج صحي وعالي الجودة بأساليب مستدامة .

وتوجه سعادتة بالشكر للقائمين على إدارة المهرجان و عرض العديد من المنتجات اليدوية المصنوعة من أوراق شجر النخيل، حيث تتاح للحضور، فرصة اقتناء منتجات تراثية محلية أصيلة .

Bookmark the permalink.