ورش عمل زراعية تطبيقية لطلاب المدارس والجهات الحكومية بالشارقة

ورش عمل زراعية تطبيقية لطلاب المدارس والجهات الحكومية بالشارقة

 

نظمت دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية عدداً من الزيارات الميدانية للمدارس والجهات الحكومية بإمارة الشارقة لتقديم ورش عمل تطبيقية بمناسبة أسبوع التشجير الــ 39، وتم عقد هذه الورش بهدف تعزيز مفهوم الزراعة وأهميتها لدى جميع فئات المجتمع، وكيفية المحافظة عليها والإعتناء بها في حياتهم اليومية للحصول على غذاء صحى سليم،حيث قام فريق عمل من إدارة الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية بالدائرة بزيارة المدارس وبعض الجهات الحكومية بالإمارة لتقديم هذه الورش وحتى تعم الفائدة لجميع فئات المجتمع تم تنفيذ الورش على جولتين،

الجولة الأولى تستهدف طلاب المدارس واستغرقت الزيارة يومان، تم زيارة مدرسة الشارقة النموذجية – بنات ح 1 ، و روضة واسط، حيث تم تقديم ورشتين عمل لتشجيع الطلاب على الزراعة، الورشة الأولى كانت عن الزراعة الخارجية ومدتها ساعة، وقام الأطفال المشاركين بزراعة أصناف من الخضار مثل (الطماطم – الباذنجان-الفلفل-الملفوف) في البيئة الخارجية للروضة وذلك للتعرف على كيفية الزراعة الصحيحة باستخدام الأدوات الزراعية، وتلقي بعض النصائح والإرشادات بخصوص كيفية الإعتناء بالنبتة وأهمية ريها بالمياه يوميا للحصول على الغذاء المطلوب.

أما الورشة الثانية كانت عن الزراعة الداخلية ومدتها ساعة، بهدف تعريف الأطفال طريقة الزراعة الصحيحة لبذور(الخس) في أصص بالخطوات وكيفية التعامل معها والإعتناء بها لحين نموها مع مراعاة ريها يومياً، كما قامت الدائرة بتوزيع أدوات زراعية لجميع الأطفال المشاركين، بغرض تشجيعهم على الزراعة في منازلهم.

الجولة الثانية  تستهدف بعض الجهات الحكومية بالإمارة وأستغرقت الزيارة يومان، حيث تم زيارة دار رعاية المسنين بالشارقة ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، حيث تم  تقديم ورشة عمل عن الزراعة الخارجية وتم التركيز فيها على الأشجار المحلية (شجرة الغاف) وقام فريق العمل بمشاركة عدد من كبار المواطنين النزلاء بالدار بزراعة عدد من شجر الغاف في الساحات الخارجية للدار، وكان تفاعلهم في الورشة إيجابي ومثمر للغاية، حيث تم تبادل الخبرات والنصائح بما يخص الزراعة بشكل عام، وأهمية شجرة الغاف بشكل خاص،

وكانت الجولة الأخيرة لفريق العمل في مدرسة الوفاء لتنمية القدرات فرع الرملة  التابعة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ،حيث تم تقديم ورشة عمل عن الزراعة الخارجية، بمشاركة عدد من الطلاب من مختلف الفئات العمرية وأولياء أمورهم وعدد من الهيئة التدريسية والإدارية، وتم زراعة شجرة الغاف في الساحات الخارجية للمدرسة، ولقت الورشة إقبالاً وتفاعلاً كبيراً من ذوي الطلبة وتم توزيع عدد من بذور (الخس – والشمندر – والباذنجان) لكل الطلاب وأولياء أمورهم لتشجيعهم على الزراعة المنزلية.

وأوضح سعادة سالم بن محمد النقبي رئيس الدائرة أن فعاليات أسبوع التشجير لهذا العام تركز على تعزيز علاقة الشراكة مع المجتمع من أجل تحقيق معايير الاستدامة والحفاظ على الزراعة والحدائق والمنتزهات والمسطحات الخضراء، ويولي الأسبوع في سبيل ذلك عناية كبيرة بمشاركة طلبة المدراس من خلال إقامة ورش للأطفال لتعليمهم مبادئ الزراعة وتحفيزهم على الزراعة المنزلية و المساهمة في صون البيئة والمقدرات الطبيعية .

وأكد سعادته إن مشاركة الدائرة في فعاليات أسبوع التشجير تهدف إلى إبراز أهمية المبادرات الرائدة في الدولة في مجال التشجير، لدورها في المحافظة على البيئة وتحقيق الاستدامة.

 

Bookmark the permalink.