بلدية منطقة مليحة

نبذه عن منطقة  مليحة

تعد مليحة أهم موقع أثري في دولة الإمارات وكذلك في شبه الجزيرة العربية – حيث تمثل عاصمة مملكة جنوب شرق الجزيرة العربية، وتبعد حوالي 20 كم من جنوب مدينة الذيد، وعلى بعد 50 كم شرق مدينة الشارقة، وتعتبر مليحة من المدن المهمة التي تعود بداية تأسيسها إلى القرن الثالث ق.م، وتوسعت وازدهرت خلال الفترة المعروفة بالفترة الهلنستية، واستمرت حتى القرن الرابع الميلادي، كما تشير إلى ذلك المكتشفات الأثرية .

منطقة مليحة  مقبلة على نهضة تنموية شاملة ستؤول بها إلى مصاف المدن المتطورة في غضون الفترة القليلة المقبلة بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة – حفظه الله  ورعاه –  تقضي بتحويل منطقة مليحة الى مدينة متكاملة الخدمات.

وأن التوجيهات تأتي تكريسا لسياسة المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في المتابعة المستمرة لمناطق الأمارة المختلفة بهدف الارتقاء بها وتطويرها من خلال الوقوف على احتياجاتها وتلبية وتوفير جميع الخدمات بما يضمن الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين في الإمارة .

تحظى منطقة مليحة ذات الموقع الاستراتيجي والطبيعة الخلابة باهتمام كبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث أضحت المدينة محط أنظار الكثيرين، خصوصاً من خلال التطور العمراني المتسارع وحجم الاستثمارات، فضلاً عن نشاط الحركة السياحية ، حيث يسعى المجلس البلدي والبلدية تذليل كافة  السبل لخلق بيئة استثمارية محفزة للمضي قدماً في إنجاز المشاريع سواء كانت السياحية أو التجارية.

تاريخ منطقة مليحة الأثرية

حاكم الشارقة يكشف عن كنز أثري هام في مليحة 2016م

كشف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة عن كنز أثري جديد وهام في مركز مليحة للآثار ينطوي على أهمية تاريخية كبرى للمنطقة ويتمثل في نقش جنائزي يرجع إلى القرن الثالث قبل الميلاد.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه المرحلة الأولى من مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية الذي يشكل واحدا من أهم المشاريع السياحية والأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة والأكبر من نوعه في المنطقة الوسطى التابعة لإمارة الشارقة .

ويتكون الكنز التاريخي ـ الذي تم اكتشافه من قبل فريق بلجيكي من متاحف الفن والتاريخ في بروكسل بالاشتراك مع فريق إدارة الآثار في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ـ من نقش ينتصب فوق قبر كبير يتكون من حجرة دفن تحت سطح الأرض بقياس 5.20 متر مربع ويحمل النقش المكتوب باللغة الآرامية واللغة العربية الجنوبية هوية وسلالة الشخص المتوفى وهو عمد بن جر بن علي كاهن ملك مملكة عمان والتاريخ الذي تم فيه بناء القبر وهو العام 90 أو 96 حسب التاريخ السلوقي أي ما يساوي العام 222/221 أو216/215 قبل الميلاد ما يجعله أقدم اكتشاف تاريخي حتى الآن يرد فيه اسم لعمان ويثبت كذلك أن ملك عمان كان موجودا في أواخر القرن الثالث قبل الميلاد.

وقد كشفت التنقيبات التي جرت في مليحة منذ بداية السبعينات من القرن الماضي وجود مدينة مهمة تضم أبنية إدارية وحصوناً كبيرة، ومدافن تذكارية وحارات سكنية ومقابر دفنت فيها الجمال والخيول إلى جانب أصحابها وسكت عملتها المحلية فيها، ويبدو أن المدينة كانت مركزاً مهماً في شبه الجزيرة العربية في التجارة العالمية التي تربط أقطار حوض البحر الأبيض المتوسط مع أقطار المحيط الهندي وكذلك مع وادي الرافدين. وكذلك فإن مملكة مليحة عثر فيها على شواهد قبور كتبت  بالخط المسند الجنوبي وكذلك تم العثور على كتابات آرامية مهمة.

وأشارت اللقى الأثرية المكتشفة في مليحة إلى استيراد فخاريات وبضائع أخرى من وادي الرافدين وشمال الجزيرة العربية واليمن وجزيرة رودس الإغريقية وكذلك من فخاريات رومانية وأختام من مصر.

وفي مليحة تم اكتشاف أبنية مدنية ومقابر خصصت للبشر ومدافن خصصت للجمال والخيول وهي أقدم من الناحية المعمارية من المقابر التي اكتشفت مدائن صالح وكذلك في موقع الفاو في المملكة العربية السعودية أو البتراء في الأردن

وبالإضافة إلى معدن الحديد الذي استعمل بكثرة في هذا العصر عرف أهل مليحة ضرب العملة على الطريقة الإغريقية والتي تحمل رسم رأس هرقل، واكتشفت بين أغراضهم بعض النصوص الكتابية القصيرة، وهي أما بالآرامية أو بلغة أهل جنوب الجزيرة العربية.

وفي مليحة تم العثور على جانب واحد من قالب من الحجر استعمل لضرب العملة يمثل رأس هرقل  ومستوطنة مملكة مليحة التي اكتشفت في العام1973، عبارة عن مدينة صغيرة تضم قصر اًو حصنا ومباني سكنية ومقبرة وورش صناعية للعظام والمعادن..

لا يمكن أن تجد مواقع تاريخية تمتلك ذات القدر من الأهمية والقيمة التاريخية في أي مكان آخر في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل مليحة، فما أن تطأ قدمك أرضها لأول مرة حتى يعود بك في الزمن إلى الماضي لتكتشف العديد من الأجيال التي استوطنت المنطقة، وتعاقبت عليها خلال حقب زمنية عديدة بدءاً من العصر الحجري القديم، والعصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي، والعصر الحديدي، والعصر الجاهلي “فترة ما قبل الإسلام”، والعصور الإسلامية الحديثة، بما في ذلك التعرف على مزايا هذه العصور من حيث: التاريخ – النظام الاجتماعي – الطقوس  – النظام الغذائي – علم الأمراض  – التجارة   – التأثير العالمي على تصميم الفخار والفن والمجوهرات

نبذه عن بلدية مليحة

صدر المرسوم الأميري رقم (11)  لسنة 2004م. بإنشاء بلدية مليحة في إمارة الشارقة ويكون لها الشخصية الاعتبارية وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري وتضطلع بتقديم خدمات عامة ضمن حدودها الجغرافية والإدارية.

وقد صدر قرار المجلس التنفيذى رقم (21) لسنة 2005م بشان تعيين سعادة / مصبح سيف عوض الكتبي مدير لبلدية منطقة مليحة، وقد مرت البلدية منذ تأسيسها وحتى وقتنا الحالي بمراحل متعددة ، شهدت خلالها تطورا متناميا من حيث هيكلها الوظيفي وموازناتها المالية واختصاصاتها.

–  تقوم البلدية بالإشراف على جميع المشاريع الحكومية من مساكن شعبية ومساجد ومبان مختلفة وإنشاء والإشراف على مشاريع  المدارس والمنشآت الصناعية والمباني التجارية والمنشآت الحكومية والحدائق العامة وكذلك أعمال الصيانة المختلفة في الأسواق والميادين وتجميل وتحسين شوارع المنطقة .

– وضع خطط لتصريف مياه الأمطار .

– المحافظة على نظافة المنطقة عن طريق جمع النفايات والتخلص منها وشفط المجاري ومكافحة الحشرات والقوارض من خلال عمليات الرش اليومية بالمبيدات الحشرية لمختلف مناطق الإمارة والقضاء على أماكن توالد الحشرات منعاً للأمراض .

      الإشراف الصحي على سلامة المواد الغذائية في أسواق المنطقة من خلال الحملات التفتيشية الواسعة على المحلات والأسواق والموانئ إضافة إلى مراقبة  عمل المطاعم والكافتيريات والمحلات والمنشآت الصناعية للتأكد من التزامها بالنواحي الصحية .

–   إجراء الفحوصات على العينات الغذائية المختلفة التي تجمعها البلدية من أسواق المنطقة في المختبر المركزي للأغذية وذلك للتأكد من صلاحيتها  للاستهلاك الآدمي.

–   الإشراف الصحي على ذبح الحيوانات في مسلخ للبلدية .

–  تنفيذ مشاريع المسطحات الخضراء وزراعة الشوارع والميادين والمناطق والحدائق بمختلف أشجار الزينة والورود .

–  تقوم البلدية بالإشراف الفني على إصدار التراخيص التجارية والمهنية ومراقبة ومتابعة عمل التفتيش على بعض المحلات التجارية التي لها علاقة بالصحة العامة والبيئة.

مواقع التواصل:

البريد الإلكتروني:

 info.maleeha@shjmun.gov.ae

فيس بوك:

www.facebook.com/maliha.municipality

اليوتيوب:

 https://www.youtube.com/user/maliha2005mun

تويتر:

https://twitter.com/maliha_mun

أرقام التواصل:

البدالة الرئيسية للبلدية :                     06/8027222

الفـــــاكــــــس  :                                 06/8838788

الخط الساخن:                                        993

المجلس البلدي:                                  06/8838368

فاكس المجلس البلدي:                       06/8838818