بلدية مدينة دبا الحصن

نبذه عن مدينة دبا الحصن

دبا الحصن مدينة هادئة تقع على ساحل خلاب المنظر، وقد عرفت بمكانتها العريقة في التاريخ وكانت موطناً رئيسياً للهجرات التي وفدت على الخليج العربي من اليمن، وقد ساهم موقعها الجغرافي الهام في دعم مكانتها التجارية على المحيط الهندي. تطل دبا الحصن على ضفاف الشاطئ الغربي لخليج عمان، وتتميز بموقعها الجغرافي الذي يمثل الامتداد الشرقي الطبيعي لإمارة الشارقة، فدبا الحصن من المدن الجميلة التابعة لهذه الإمارة، وتجاورها دبا الفجيرة ودبا البيعة.

تـاريـخ دبا

يرتبط اسم دبا بسوق من أسواق العرب بالجاهلية مثل سوق عكاظ وعدن وصنعاء وعمان وحضرموت، وكان ذلك السوق يسمى بسوق دبا ويجمع بين تجار جزيرة العرب والهند والسند وبلاد فارس والصين. بسبب الحركة التجارية التي كانت تشهدها دبا في الماضي، تربتها خصبة للمحاصيل الزراعية حيث توافدت عليها أنواع كثيرة من المحاصيل الزراعية وتم زراعتها فيما بعد وانتشرت في المنطقة بعد ذلك.

دبا الحصن في الوقت الحاضر

بالإرادة والروية يمكن صنع المستحيلات، فبالنظر إلى عبقرية التاريخ وحكمة الجغرافيا يمكن استعادة الأمجاد، هكذا هو الحال في دبا الحصن التي تحولت خلال مدة قصيرة من واحة تقيم في الماضي تستدعي نواميسه وأحواله إلى مدينة ترفن بالنعيم وتتجدد بوتيرة صاعدة، في دبا الحصن يتعانق الماضي مع المستقبل ضمن بانوراما مشهدية ودلالية تباشر ثقافة استثنائية للعمل وتحقيق الأحلام، وتقديم رافدٍ آخر من روافد النماء المادي والروحي لإمارة الشارقة.

المدينة الفاضلة

كان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة – حفظه الله – قد وصف مدينة دبا الحصن بأنها ” المدينة الفاضلة ” وذلك خلال زياته الميمونة لها في عام 2006 م ولقاءه مع أهالي المدينة، حيث قال: (… نتمنى أن تعملوا معنا للارتقاء بهذه المدينة لتصبح المدينة الفاضلة، فهذه تريد زمناً طويلاً حتى نصل لذلك لابد أن نعتني بالنشئ…).

لم يكن وصف سموه مرتبطاً بمدينة أفلاطون الافتراضية.. الطبقية.. المراتبية، بل لمدينة عربية إسلامية تجعل العدل والأمن معياراً للفضيلة، وترى في جوهر الإسلام وروحه فضاءً للسمو والرفعة. وصفه إياها بأنها المدينة الفاضلة يعيد إلى الذاكرة أمجادها الموغلة في التاريخ، وحضورها السخي في زمن الرسالة السمحاء وامتداداتها الروحية والأخلاقية والثقافية، وإن استمرار نبضها بحيوية الخيار والاختيار جعل من إمارة الشارقة ركناً ركيناً للثقافة والمجد والنماء.

بلدية دبا الحصن

نبذة

مع كثرة الدوائر المحلية المتسابقة في تقديم خدماتها تبرز بلدية دبا الحصن كدائرة محلية مستقلة تسعى للحصول على الدور البارز والفعال لما تقوم به من نشاطات , وخدمات مختلفة ومتعددة تخدم الفرد والمجتمع والمؤسسات سواء كانت حكومية أو خاصة.

نشأت بلدية دبا لحصن في نهاية الستينات من القرن الماضي وكانت تتكون من قسم النظافة ( النفايات الصلبة ) , وقسم الزراعة …… أما في الوقت الحالي ومع تطور المدينة وزيادة عدد سكانها زادت حاجاتها للخدمات المتنامية التي تقدمها البلدية وبزيادة أعداد السكان أصبحت الرغبة في الحصول على وظائف ملحة بشكل أكبر .. هذه الأسباب مجتمعة أدت إلى زيادة عدد موظفي البلدية مما أدى بالتالي لزيادة عدد الأقسام تلبية للتقدم الحاصل .

يبلغ عدد الموظفين في البلدية 230 موظف .

أهم أهداف البلدية :

تحقيق التزام العاملين وكسب دعمهم وولائهم ومشاركتهم من خلال التطبيق الفعال لأفضل الممارسات في مجال إدارة الموارد البشرية.

تحقيق رضى ودعم حكومة الشارقة المستثمر الأول والداعم الأساسي للبلدية.

التعرف على احتياجات وتوقعات وطموحات الفئات المختلفة من العملاء والعمل على تلبيتها بأسلوب فعال ودقيق يضمن الحصول على أعلى مستويات الرضا عن الخدمات ويعزز استمرارية الولاء للبلدية.

بناء علاقة نفعية متبادلة مع الشركاء الإستراتيجيين مرتكزة على التواصل الفعال والمشاركة في التخطيط واتخاذ القرارات وتنفيذ المشاريع.

بناء مؤسسة تعلم رائدة تتمتع بالقدرة على تلبية احتياجات المتعاملين المتغيرة بجودة عالية وذلك من خلال التحسين المستمر والإبداع في الإستراتيجيات والسياسات والعمليات والإجراءات والخدمات والمنتجات.

حماية ووقاية ورعاية بيئة ومجتمع دبا الحصن.

رابط الموقع الإلكتروني:

www.dhmun.shj.ae

أرقام التواصل الإجتماعي :

تويتر dibba_mun
فيس بوك dibba.shj.mun
انستجرام dibba_mun
يوتيوب dibbamun
سناب شات dibbamun


الخط الساخن 993